نشاطات وفعاليات جسر الأجيال 2016-2017

اللقاء الثالث- جسر الأجيال- 2017/2018

تم الإرسال في ٢٧‏/١١‏/٢٠١٧ ١٢:٢٩ ص بواسطة فاطمه يعقوب

اللقاء الثالث صادف في تاريخ 20/11/2017, كان بعنوان أدوية جدتي.
في هذا اللقاء انضم 5 اجداد بحيث اصبحت مجموعتنا مكونه من 12 جد و 15 حفيد.
في بداية اللقاء قمنا بفعالية العصف الذهني من خلال موقع poll everywhere, " ماذا يخطر ببالك عندما تسمع مصطلح أدوية جدتي", تنوعت اجابات الأحفاد والأجداد وكان منها: الأعشاب, دواء طبيعي, شقاء وغيرها.
ثم انتقل المشتركين للعمل في معالج النصوص في الدرايف, قاموا بتعبئة الجدول الدواء المكون من ثلاثة أعمدة, وهي الدواء,  لعلاج     وصورة مناسبه للدواء.
كان اللقاء شيق, ممتع وغني. لقد أعرب الجميع عن سعادتهم في المشروع. وطلب منهم في نهاية اللقاء احضار صورة للقاء التالي الذي سيكون بعنوان قصة صورة.


اللقاء الثاني- جسر الأجيال- 2017/2018

تم الإرسال في ١٣‏/١١‏/٢٠١٧ ١٢:٤١ ص بواسطة فاطمه يعقوب   [ تم تحديث ١٣‏/١١‏/٢٠١٧ ١٢:٤٦ ص ]

بعبق الزيتون استقبلنا الأجداد وذلك يوم الاثنين الموافق 6/11/17.

حيث  كان موضوع اللقاء موسم الزيت والزيتون الذي تزامن مع فعاليات الزيت والزيتون في المدرسة, بحيث اكتست المدرسة بذلك اليوم بأجمل زينة, رسومات ومجسمات التي تعبر عن هذا الموسم.

بدأ اللقاء بفعالية ساعة التعارف بحيث أجاب كل شخص عن السؤال الموجه له. وكما عبر الأجداد عن ذكرياتهم في موسم الزيتون وما تحمل هذه الشجرة الكريمة من صفات جميلة.

بعد انتهاء الفعالية دونت كل جدة مع حفيدها/ حفيدتها ذكرياتها في برنامج معالج النصوص في جوجل درايف في مجلد مشترك.

بحيث قام كل حفيد بمحادثة جده عن موسم الزيتون وأثاروا العديد من المواضيع مثل: الأجواء السائدة في موسم الزيتون, الاستعداد لهذا الموسم, الأدوات المستعملة, مراحل الحصول على الزيت, ذكريات خاصة مرتبطة في موسم الزيتون, أمثال شعبية وأغاني شعبية مرتبطة بهذا الموسم.

إجمال اللقاء كان من خلال تركيب بازل بمشاركة الحفيد وجده للحصول على صورة الزيتون.

لقد عبر الأجداد عن فرحتهم بهذا اللقاء, وعبروا عن سعادتهم 

اللقاء الأول -جسر الأجيال- 2017/2018

تم الإرسال في ١٣‏/١١‏/٢٠١٧ ١٢:٣١ ص بواسطة فاطمه يعقوب   [ تم تحديث ١٣‏/١١‏/٢٠١٧ ١٢:٣٩ ص ]

بأجواء تغمرها السعادة والبهجة, استقبلت مدرسة المتنبي الأجداد المشاركين في مشروع جسر الأجيال وذلك يوم الاثنين الموافق 30/10/2016 الساعه التاسعة صباحا. تم اللقاء في مختبر العلوم.
رحب الأحفاد بكل شوق, محبة وامتنان أجدادهم وقدموا لهم بطاقة شكر لانضمامهم ومشاركتهم في المشروع. 
استقبلنا الأجداد على أنغام أغنية احكيلي يا جدي ومن ثم كلمة ترحيبية لمركزات المشروع المعلمة فاطمة يعقوب والمعلمة نورة اسماعيل, وكلمة لمديرة المدرسة المربية منتهى اغباريه, وكما قاموا الاجداد المشاركون في المشروع للمرة الثانية او الثالثة على التوالي بالقاء كلمة حول تجربتهم وسعادتهم في المشروع وتشجيعهم للأجداد المشاركون لأول مرة هذه السنة.
تعرف الأجداد على أهداف المشروع وفوائده من خلال عارضه ثم شاركوا أحفادهم بفعالية توقعاتي تجاه المشروع من خلال لوح مشترك حيث كتب كل جد اسمه وكتبوا  انطباعاتهم وتوقعاتهم من المشروع بمشاركة الأحفاد وعبروا أيضا عن مشاعرهم من خلال صور.
بعد ذلك قام الجد وحفيده بفعالية تعارف من خلال لعبة الكرة. وتناولنا وجية فطور صحية مع اجدادنا.
أعرب الجميع عن سعادتهم  في مشروع جسر الأجيال
وأخيرا ودعنا الأجداد بسعادة ومحبة وشوق للقائهم في اللقاء القادم.

اللقاء الثامن- جسر الأجيال- 2016/2017

تم الإرسال في ٢١‏/٠٥‏/٢٠١٧ ١١:٢٤ م بواسطة فاطمه يعقوب   [ تم تحديث ٢١‏/٠٥‏/٢٠١٧ ١١:٤٧ م ]

يوم الاثنين الموافق 15/05/2017, قمنا باستقبال أجداد مدرسة الرينة الابتدائية, كفعالية مشتركة بين المدرستين.
أضفت أجواء الفرح والمتعة على اللقاء وقد كان اللقاء غني ومشوق.
افتتحنا اللقاء بجولة قصيره في أنحاء المدرسه, وتخلل اليوم العديد من الفقرات منها: كلمة لمديرة المدرسة, كلمه لممثلي مدرسة الرينة, فعالية تعارف, عرض عارضه عن ام الفحم والمدرسه, فعاليات قدمتها مدرسة الرينة فعالية صنع برواز لصورة مشتركة للمدرستين.
كان هذا اللقاء عباره عن لقاء ختامي لمشروع جسر الأجيال في مدرستنا, قمنا بتكريم أجدادنا وطلابنا بمشاركة أجداد الرينة.
انتهى اللقاء بكلمات مؤثرة التي تعكس سعادة الأجداد والطلاب في اللقاء.


اللقاء السابع- جسر الأجيال- 2016/2017

تم الإرسال في ٠٧‏/٠٥‏/٢٠١٧ ١١:٤٥ م بواسطة فاطمه يعقوب

يوم الاثنين في تاريخ 27/02/2017 كانت رحلتنا إلى متحف هيخت في جامعة حيفا.
تناولنا وجبة الفطور بمشاركة الأجداد في القاعة الخارجية للمتحف.
انبهر الأجداد والطلاب من المتحف.
 وجدنا أغراض تراثية قديمة جدا, قص الأجداد على الطلاب قصص غنية. 
كانت رحلة ممتعة وغنيه بالفعاليات 
أترككم مع الصور والفيديو


اللقاء السادس- جسر الأجيال- 2016/2017

تم الإرسال في ١٩‏/٠٢‏/٢٠١٧ ١١:٥٣ م بواسطة فاطمه يعقوب

استقبلنا الأجداد في تاريخ 6/02/2017 بلقاء جديد وممتع " قصة غرض" . وكل جد أحضر معه غرض يذكره بمناسبة معينة وتحدث عنها، تعرف الطلاب على أدوات جديدة مثل : "البابور", "دلة القهوة" ," غزل الصوف".
كانت الحكايات التي قصها الأجداد مثيرة وشيقة, وقد استمع لهم أحفادهم بكل شغف ومتعة ودونوا الذكريات الجميلة في ملف مشترك.

اللقاء السابع



اللقاء الخامس- جسر الأجيال- 2016/2017

تم الإرسال في ٢٩‏/٠١‏/٢٠١٧ ٤:٤٢ ص بواسطة فاطمه يعقوب   [ تم تحديث ١٩‏/٠٢‏/٢٠١٧ ١١:٤١ م ]

موضوع اللقاء هو بناء شجرة العائلة في موقع myheritage.
قام كل طالب ببناء شجرة عائلته بتوجيه ومساعدة من جده. بحيث عرف كل جد حفيده بأسماء أجداده وأقاربه. كما قاموا بتدوين تفاصيل عنهم.
استرجع الأجداد ذكرياتهم مع عائلاتهم ودونوا هذه التفاصيل في الشبكة.
كان اللقاء مؤثر جدا, وقد أثنى الجميع على أهمية هذا الموضوع.  

اللقاء السادس جسر الاجيال




اللقاء الرابع -جسر الأجيال- 2016/2017

تم الإرسال في ٣٠‏/١١‏/٢٠١٦ ١١:١٤ ص بواسطة فاطمه يعقوب   [ تم تحديث ٢٩‏/٠١‏/٢٠١٧ ٤:٣٧ ص ]

بأجواح من الفرح والحماس استقبلنا الأجداد وذلك يوم الاثنين الموافق 28/11/2016, كان موضوع اللقاء التقاط صورة مشتركة ونشرها في لوح مشترك.
افتتاحية اللقاء كانت من خلال فعالية البالونات والخيوط, بحيث يقوم كل جد باختيار بالون, ومن ثم التحدث عن حفيده من خلال لف الخيط على اصبعه, عند انتهاء الخيط يتوقف الجد عن الحديث, ويقوم الحفيد بفقع البالون والاجابة عن سؤال بخصوص جده مكتوب في الورقة داخل البالون.
لقد عبر الأجداد والأحفاد عن اعجابهم بالفعالية وتفاعلوا معها بشكل رائع.
في هذا اللقاء استخدم الطلاب أجهزة ذكية خاصة بهم, بحيث استخدموا برمجية barcode التي قاموا بتحميلها مسبقا في لقاء تدريبي, من خلال البرمجية قاموا بالاتصال مع اللوح المشترك. التقط كل جد مع حفيده صورة (سلفي) وقاموا برفعها على اللوح المشترك واضافة تعليق.
عبر الأجداد والاحفاد عن سعادتهم بهذا اللقاء, والصور كانت معبره جدا.

اللقاء الرابع جسر الاجيال







اللقاء الثالث - جسر الأجيال- 2016/2017

تم الإرسال في ١٢‏/١١‏/٢٠١٦ ١٠:٥٤ م بواسطة فاطمه يعقوب   [ تم تحديث ٠١‏/١٢‏/٢٠١٦ ٢:٥٦ ص ]

بعبق الزيتون استقبلنا الأجداد وذلك يوم الاثنين الموافق 16/11/07.

حيث  كان موضوع اللقاء موسم الزيت والزيتون الذي تزامن مع فعاليات الزيت والزيتون في المدرسة, بحيث اكتست المدرسة بذلك اليوم بأجمل زينة, رسومات ومجسمات التي تعبر عن هذا الموسم.

بدأ اللقاء بفعالية طابة الصوف بحيث يتحدث كل جد عن نفسه 3 جمل وكما عبر الأجداد عن ذكرياتهم في موسم الزيتون وما تحمل هذه الشجرة الكريمة من صفات جميلة.

بعد انتهاء الفعالية دونت كل جدة مع حفيدها/ حفيدتها ذكرياتها في برنامج معالج النصوص في جوجل درايف في مجلد مشترك.

بحيث قام كل حفيد بمحادثة جده عن موسم الزيتون وأثاروا العديد من المواضيع مثل: الأجواء السائدة في موسم الزيتون, الاستعداد لهذا الموسم, الأدوات المستعملة, مراحل الحصول على الزيت, ذكريات خاصة مرتبطة في موسم الزيتون, أمثال شعبية وأغاني شعبية مرتبطة بهذا الموسم.

إجمال اللقاء كان من خلال تركيب بازل بمشاركة الحفيد وجده للحصول على صورة الزيتون.

لقد عبر الأجداد عن فرحتهم بهذا اللقاء, وعبروا عن سعادتهم 

اللقاء الثالث - جسر الأجيال


اللقاء الثاني -جسر الأجيال- 2017-2016

تم الإرسال في ٢٤‏/١٠‏/٢٠١٦ ٣:٤٢ ص بواسطة فاطمه يعقوب   [ تم تحديث ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٨:٥٧ م بواسطة وسام وتد ]

بأجواء تغمرها السعادة والبهجة, استقبلت مدرسة المتنبي الأجداد المشاركين في مشروع جسر الأجيال وذلك يوم الاثنين الموافق 24/10/2016 الساعه الثانية عشر ظهرا. تم اللقاء في غرفة الحاسوب التي تم افتتاحها بذات اليوم للتأكيد على أن غرفة الحاسوب تخدم جميع الشرائح في مجتمع المتنبي وكتقدير للأجداد للمشاركة في الافتتاح.
رحب الأحفاد بكل شوق, محبة وامتنان أجدادهم وقدموا لهم بطاقة شكر لانضمامهم ومشاركتهم في المشروع. 
استقبلنا الأجداد على أنغام أغنية احكيلي يا جدي ومن ثم كلمة ترحيبية لمركزة المشروع المعلمة فاطمة يعقوب, وكلمة لمركزة الحوسبة المعلمة ياسمين جبارين, وكما قامت الجدة اسمهان المشاركة في المشروع للمرة الثالثة على التوالي بالقاء كلمة حول تجربتها وسعادتها في المشروع.
تعرف الأجداد على أهداف المشروع وفوائده من خلال عارضه ثم شاركوا أحفادهم بفعالية توقعاتي تجاه المشروع من خلال لوح مشترك حيث كتب كل جد اسمه وكتبوا  انطباعاتهم وتوقعاتهم من المشروع بمشاركة الأحفاد وعبروا أيضا عن مشاعرهم من خلال صور.
بعد ذلك قام الجد وحفيده بفعالية تعارف من خلال لعبة محوسبة من تصميم المعلمة فاطمة يعقوب.
بارك هذا المشروع المشاركين في افتتاح غرفة الحاسوب, بحيث افتتحت الغرفة عند وجود الأجداد بها وكانت هناك كلمة لمديرة المدرسة المعلمة منتهى اغباريه بحيث رحبت في الأجداد وكما رحب رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان في الأجداد والأحفاد وأثنى على أهمية هذا المشروع  وقامت المعلمة فاطمة يعقوب بتعريف الحضور على المشروع وأهدافه.
أعرب الجميع عن سعادتهم عند رؤية الأجداد في الغرفة والاطلاع على ما قاموا به.
وأخيرا ودعنا الأجداد بسعادة ومحبة وشوق للقائهم في اللقاء القادم.

1-10 of 11