نشاطات وفعاليات جسر الأجيال 2015-2016

جسر الاجيال - اللقاء التاسع (2016-2015)

تم الإرسال في ٠٥‏/٠٦‏/٢٠١٦ ٩:٥٢ ص بواسطة مستخدم غير معروف   [ تم تحديث ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٦:٠٠ م بواسطة وسام وتد ]

 
اختتام مشروع جسر الاجيال ضمن لقاء مميز، ممتع، ومفيد في أجواء الطبيعة الخلابة حيث أشجار الصفصاف والعنب والتوت والصبار والتين وغيرها من الاشجار التي أضفت الى المكان حفيفا كان يسمع مع كل نسمة هواء رطبة، تحمل في طياتها برودة الجدول الذي ملأ خريره الاجواء صوتا عذبا مع نغمات العصافير ونقيق الضفادع، جلس الاجداد والاحفاد يتحدثون عن بيوتهم في الماضي وكيف كانت تبنى، وقاموا سوية بعمل فني مشترك زاد من قربة الجد بحفيده، وقام الطلاب بألقاء كلمات شكر لحضور أجدادهم ومشاركتهم لهم في هذا المشروع، ومدى الاستفادة منه.
وقام الاحفاد والاجداد بلعبة شبكة التواصل حيث عبر كل منهم عن مدى سعادته لدخول هذا المشروع، ثم اختتم اليوم بتوزيع شهادات شكر وتقدير للطلاب والاجداد.
وبهذا تشكر مدرسة المتنبي جميع الاجداد الذين شاركوا في مشروع جسر الاجيال وتتمنى لهم دوام الصحة والعافية.


          

          

          

          

          


جسر الاجيال-اللقاء الثامن (2016-2015)

تم الإرسال في ٠٥‏/٠٦‏/٢٠١٦ ٩:٥٠ ص بواسطة مستخدم غير معروف   [ تم تحديث ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٦:٠٠ م بواسطة وسام وتد ]

لقاء الاجداد مع الاحفاد والحديث حول الاعشاب الطبية وفوائدها للانسان، حيث حدث كل جد حفيده عن نوع من النباتات واستعمالاته الطبيه، وقام الطلاب بتسجيل ذلك في حواسيبهم، اللقاء لم يكن في غرفة صفية بل كان في حديقة المدرسة حيث قام الاجداد والطلاب بزراعة نباتات وازهار مختلفةومن ضمنها الاعشاب الطبية، كما قام الاجداد والاحفاد بشرب مشروبات أعشاب طبية قامت المدرسة بتحضيرها لهم، ومن ثم قاموا بتناول اقراص الزعتر التي صنعت ايضا من الاعشاب الطبية، وفي نهاية اللقاء شكرت ادارة المدرسة الاجداد وتمنت لهم الصحة والعافية.

                                                       الاعشاب الطبية في المتنبي الابتدائية

جسر الأجيال - اللقاء السابع (2016-2015)

تم الإرسال في ٠٣‏/٠٣‏/٢٠١٦ ٧:٠٦ ص بواسطة مستخدم غير معروف   [ تم تحديث ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٦:٠٠ م بواسطة وسام وتد ]

في هذا اللقاء قام الطلاب بتوجيه أسئلة لأجدادهم حول عيون الماء في أم الفحم، وكيف كان الناس فس الماضي يوفرون المياه في بيوتهم، وكيف كانوا يخزنونها، ولأي الاغراض استعملوها.



جسر الأجيال - اللقاء السادس (2016-2015)

تم الإرسال في ٠٣‏/٠٣‏/٢٠١٦ ٧:٠٥ ص بواسطة مستخدم غير معروف   [ تم تحديث ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٥:٥٩ م بواسطة وسام وتد ]

 في هذا اللقاء تحدث الطلاب مع أجدادهم حول الاعراس في الماضي.


                                              الجدة امال مع حفيديها عبد وابرار - أعراس زمان

     قبل العرس بليلة كانت تقام ليلة حناء للعريس وللعروس في نفس الليلة، حيث كانت النساء تحيي سهرة حناء العروس بأغاني شعبية ترددها احدى الحاضرات وتقوم بقية النساء بترديد ما تقول، أما الآلة الموسيقية التي استعملت فهي الدربكة.
أما سهرة حناء العريس فكان يحييها الرجال بالدبكة الشعبية على ألحان الزمار.
    في اليوم التالي كان العرس، العرس كان ينتهي في النهار وليس في الليل كما اليوم، كان العرس عبارة عن تضييف المعازيم بوجبة غداء، وبعد وجبة الغداء كانوا يذهبون لاحضار العروس، ويدخل العريس على العروس وينتهي العرس.
     وجبة الغداء أو ما يقابله اليوم في الاعراس كانت تعدها النساء ولم يكن هناك طباخ خصوصي للاعراس أو قاعات أو مطاعم تزود الاعراس بالطعام كاليوم، النساء كانت تعد الرز واللبن المطبوخ والملوخية والكوسا المحشي وورق العنب.
    أما عن مكان اقامة الاعراس وسهرات الحناء بالنسبة للطرفين الرجال والنساء فقد كانت تقام في ساحات البيوت أو ساحات كبيرة في البلدة كالبيادر أو في الشوارع حيث لم تكن السيارات بهذا الكم الهائل الذي نراه اليوم ولم يكن اقامة العرس في الشارع أمرا يضايق أهل البلد بل على العكس فإن هذا الشيء كان دارجا ولم يكن مزعجا بتاتا. 
    تحضيرات العرس كانت بسيطة جدا وغير مكلفة فالطعام كانت تجهزه النساء بأنفسهن، وكانوا يزينون المنطقة بعسف النخل أو ما تيسر من الورود والازهار وورق الليمون والرمان وغيرها، وكانوا يجهزون منصة من خشب لتجلس عليها العروس أو العريس.
أما بالنسبة لجهاز  العروس فقد كان بسيطا جدا ويحتوي على الأغراض الضرورية جدا للبيت مثل فراش الصوف وأغطية للنوم، وأدوات مطبخ ضرورية وليست بكثرة كاليوم، ولم يكن هناك ثلاجات ولا غسالات ولا أي أداة كهربائية والتي تعد اليوم من أكثر الاشياء المهمة في البيت.

جسر الاجيال - اللقاء الخامس (2016-2015)

تم الإرسال في ٠٣‏/٠٣‏/٢٠١٦ ٧:٠٣ ص بواسطة مستخدم غير معروف   [ تم تحديث ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٥:٥٩ م بواسطة وسام وتد ]

في هذا اللقاء قمنا بزيارة موقع قرية الناصرة في مدينة الناصرة، وهو موقع يتم فيه شرح تاريخ مدينة الناصرة ويقوم بعرض بعض الاعمال القديمة التي كان يقوم بها الناس في الماضي، اللقاء كام مفيدا جدا للطلاب وكذلك للاجداد، وقد أبدوا جميعا عن سعادتهم ورضاهم من هذه الجولة الرائعة التي ربما للحظات أعادت عنطت الاجداد لحظات من الماضي وأضافت لدى الاحفاد معلومات لم يعرفوها من قبل،
وقد شاركنا في هذه الزيارة مرشد جسر الاجيال الاستاذ فرح دبيني، حيث استمتعنا جدا بمشاركته معنا.





عبيت الخالة حنة رحنا ولقيناها بتصنع خيطان من الصوف وعالنول بتصنع أحلى بساط من الصوف الملون بالالوان الطبيعية اللي أخذتها من قشر البصل والجوز والالوان الملوكية اللي بتحصل عليها من حلزونات البحر - كل هذا كان بجسر الاجيال




ما أحلى الزعتر والشاي وخاصة لما بكون الحفيد مع جده
لقاء مليء بالمشاعر بين الاجداد وأحفادهم في جسر الاجيال عند زيارة موقع قرية الناصرة





وزينا قناديل الفخار بالفسيفساء



                 






جسر الأجيال - اللقاء الرابع (2016-2015)

تم الإرسال في ٠١‏/١٢‏/٢٠١٥ ١٢:٠١ م بواسطة مستخدم غير معروف   [ تم تحديث ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٥:٥٩ م بواسطة وسام وتد ]

في هذا اللقاء تحدث الأجداد لاحفادهم عن مهن قديمة عملوا هم بها أو واكبوها في زمانهم، فمنهم من حدث حفيده عن البناء قديما، ومنهم من تحدث عن الداية، ومنهم من تحدث عن الجّمال، ومنهم من تحدث عن التطريز والحياكة.


المهن القديمة 2016-2015







جسر الأجيال - اللقاء الثالث - (2016-2015)

تم الإرسال في ٢٣‏/١١‏/٢٠١٥ ٩:٠٠ ص بواسطة مستخدم غير معروف   [ تم تحديث ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٥:٥٨ م بواسطة وسام وتد ]

التقى اليوم الاجداد والاحفاد في ساحة المدرسة، حيث قاموا معا باللعب مستمتعين بألعاب زمان، وقد قدم الأجداد في بداية كل لعبة شرحا مفصلا لسير اللعبة وقوانينها، فلعبوا معا لعبة البنانير ، والكيزي، ومحاناييم، والسُبعة، ونط الحبلة، والحجلة، وقاموا أيضا بحياكة الصوف.
لقد أبدى الاجداد سعادتهم لمشاركة أحفادهم بما كانوا يلعبون بالسابق واستعادة ذكرياتهم، حيث يقول أحد الاجداد بأنه لم يكن يحسن اصابة الهدف (اصابة السبع حجارة) عندما كان يلعب هذه اللعبة وكذلك هذه المرة لم يصب الهدف، أما الجدات فقامت بلعب السُبعة بينما وقف الاحفاد مستغربين مما تلعب الجدات وما ترددن من أغاني اثناء اللعبة، كما وقام أحد الاجداد بصنع كرة من القماش المستعمل أمام الاحفاد، واكثر ما أعجب به الاحفاد ووجدوه صعبا هو حياكة الصوف، فترى الاحفاد منبهرين لما يروه وما هو المنتوج النهائي.
أما الطلاب فقد استمتعوا كثيرا جدا مما لعبوه في هذا اليوم، فيقول أحد الطلاب لم أكن أعرف كيف أرمي البنورة، أما اليوم فقد تعلمت ذلك من جدي، أما احدى الطالبات فتقول حياكة الصوف بحاجة الى تركيز وتدريب، واجدها فكرة جميلة لقضاء الوقت حيث أنها مفيدة ومسلية.

لعبة نط الحبلة
الأغنية التي رافقت اللعبة : أشة بطة وزة ديك حمامة شبرة أمرة قمرة ......
جميع من يلعب يردد الاغنية، عندما يكون أحد اللاعبين يقفز الحبلة، فإذا وقع عند أحد الاسماء فصاحب الاسم يكون دوره.

نط الحبلة

         

لعبة البنانير
يقول أحد الاجداد أن هناك الكثير من الطرق للعب البنانير، وبأن هناك طريقة لحمل البنورة ورميها.

البنانير


لعبة الحجلة

         
         
         

لعبة السبع حجارة

سبع حجار


لعبة السُبعة

سبعة


حياكة الصوف
قامت احدى الجدات باحضار أعمال يدوية تقوم فيها أثناء وقت فراغها، كذلك قامت باحضار قبب من الصوف لتعلم البنات كيفية حياكة الصوف، كما وقامت باقي الجدات باستعادة ذاكرتهن حول حياكة الصوف، فتقول احدى الجدات كنت ماهرة في الحياكة ولكنني منذ زمن بعيد لم أحمل الصنارة للحياكة وكأنني نسيت ذلك، ولكنني اليوم تأكدت بأنني لم أنس ذلك.

حياكة الصوف


لعبة محناييم

محانايم




جسر الأجيال - اللقاء الثاني - (2016-2015)

تم الإرسال في ٠٩‏/١١‏/٢٠١٥ ٦:٣٢ ص بواسطة مستخدم غير معروف   [ تم تحديث ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٥:٥٨ م بواسطة وسام وتد ]

قامت اليوم مدرسة المتنبي ضمن مشروع جسر الاجيال باستقبال الاجداد في غرفة الحاسوب مع أحفادهم (الطلاب)، حيث قام الطلاب بتوجيه أسئلة متنوعة ومختلفة حول ألعاب زمان، وقد استمع الطلاب الى اسماء العاب جديدة لم يعرفوها من قبل، هذا واعرب الاجداد عن سعادتهم لاسترجاع ذكرياتهم التي قام الطلاب بتدوينها في الحاسوب.

فيقول أحد الأجداد في وصف احدى الالعاب التي لعبها في الماضي قائلا:

اسم اللعبة: سبع حجار

أصل اللعبة:الآباء والأجداد.

وصف اللعبة:مجموعتين  كل مجموعه من سبعة اولاد، وسبع بلاطات، يقوم أفراد المجموعة بالدور برمي طابة من الجلد باتجاه البلاطات بقوة ليوقعهن أرضا، فيهرب الجميع ويقوم الفريق الثاني باللحاق بالفريق الذي رمى الطابة ويحاول منعهم من اعادة بناء البلاطات.

قوانين اللعبة:امساك اللاعبين باليد، رمي الطابة باليد باتجاه البلاطات، الفريق الفائز هو من يوقع البلاطات ويقوم باعادة بنائها من جديد بعدد أكبر من المرات.  

لوازم اللعبة: طابة صغيرة من جلد، سبع بلاطات.

عدد المشاركين في اللعبة: أربعة عشر لاعبا.

هل اللعبة خاصة بالاولاد أم البنات: فقط للاولاد.

ذكريات شخصية مع هذه اللعبة: ذكريات رائعة، حيث كنت ألعبها كثيرا مع أصدقائي وكنت دائما أصيب الهدف.

المكان الذي كان يلعب به الجد: في الشوارع.

اذا كانت هناك أغنية خاصة  ترافق اللعبة ما هي كلماتها: لم تكن هنا; أغنية أو كلمات خاصة باللعبة.

اللقاء الثاني جسر الاجيال

جسر الأجيال - اللقاء الأول - (2016-2015)

تم الإرسال في ٠٢‏/١١‏/٢٠١٥ ٩:٣٠ ص بواسطة مستخدم غير معروف   [ تم تحديث ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٥:٥٨ م بواسطة وسام وتد ]

اللقاء الأول من مشروع جسر الأجيال تخلل تعارفا على ماهية المشروع وأهدافه، وعرض فيلم لمدرستنا خاص بمشروع جسر الأجيال، كما وتم توزيع برنامج المشروع، هذا وقد لقي الأجداد ترحيبا كبيرا من ادارة المدرسة على حضورهم والتزامهم بالوقت ومشاركتهم في المشروع، أما الاجداد فقد أعجبوا بفكرة المشروع وأبدوا استعدادهم للاشتراك فيه.


اللقاء الأول 2015

1-9 of 9