برنامج الاستجابة للتدخل (תגובה להתערבות)

تم الإرسال في ١٤‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١١:١٢ م بواسطة مستخدم غير معروف   [ تم تحديث ٠٦‏/٠٩‏/٢٠١٦ ١٠:١٠ ص بواسطة ياسمين جبارين ]

 

ايماناً منا بأن كل طالب قادر على التعلم اذا اتيحت له الفرصة، والاندماج في العملية التربوية التعليمية، تبنت مدرستنا برنامج "الاستجابة للتدخل" "תגובה להתערבות" وذلك في الصفوف الاولى والثانية في موضوعي اللغة العربية والحساب.

    هدف البرنامج هو رصد الطلاب المستصعبين تعليمياً واعطاؤهم طرق تدريس وبدائل تتلاءم مع احتياجاتهم عن طريق بناء خطة تدخل تشمل وسائل تعليمية وفرص تلائم احتياجاتهم. بهدف اندماجهم مع طلاب صفهم وتقليل عدد الطلاب الموجهين للتربية الخاصة قدر الامكان. واعطاء اجابة للاختلاف الموجود بين الطلاب.

    في المرحلة الاولى قامت المعلمات ببناء مسح شامل للطلاب في المهارات الاساسية والمضامين في الحد الادنى الذي يجب أن يعرفه الطالب. وتم رصد الطلاب الذين بحاجة لتدخل. وتم بناء خطط التدخل للطلاب.

    في المرحلة الثانية  اجري تقييم للطلاب المستصعبين لفحص مدى استجابتهم لخطة التدخل، عملية التقييم لهؤلاء الطلاب اجريت مرة كل اسبوع، او كل شهر أو بعد انهاء موضوع معين وذلك لمتابعة استجابة الطالب وفحص تقدمه.

    في المرحلة الثالثة اقيم تقييم اسبوعي للطلاب الذين لم يستجيبوا للتدخل في الفصلين الاول والثاني, وبنيت خطة تدخل فردية لكل طالب.

    اقيم البرنامج بأشراف المرشدة أمل أبو عجوة، مرشدة متخصصة في التدريس المصحح (הוראה מתקנת)، ومستشارة تنظيمية ومشخصة تربوية (מאבחנת דידקטית)، والتي قامت بتوجيه وارشاد المعلمات اسبوعيا في مجال بناء المسوحات الصفية وبناء خطط التدخل، وتنظيم البيئة التعليمية الملائمة  واستعمال استراتيجيات تدريس مختلفة تجيب على حاجات الطلاب المتنوعة. كذلك تم بناء بروفيل شامل لكل طالب وبروفيل صفي، وبورتفوليو لكل طالب.

    ومن الجدير بالذكر، أن للعمل الجماعيالمشترك والتعاون بين المعلمات ومرافقة مديرة المدرسة للمشروع، كان له الأثر الأكبر في نجاح المشروع. 





Comments