فرسان الضّاد

تم الإرسال في ٠٢‏/١١‏/٢٠١٤ ٥:١٦ م بواسطة مستخدم غير معروف
أرجوحة " فرسان الضّاد" الفحماويّة

وفرسهم ضادنا، وصهيلُها موّالنا ونبع عروبتنا،

وكم تحلو الأرجوحة وقد نصبناها معا على قمّتين من قمم أم الفحم؛مدرسة المتنبي ومدرسة الباطن،

والنّا الدّالّة على الفاعل في نصبناها تعود إلى

المكتبة العامّة في أم الفحم،

راعية هذا المشروع،

ومديرتها الأستاذة بديعة خليفة،

وتعود أيضا إلى نبعيّ الإبداع ،

مدرستي المتنبي والباطن،ومديرتيها منهتى اغباريّة وخالدية__

وإلى أسرة مجلة الحياة للأطفال ممثلة بأديب الاطفال

محمد بدارنه،

والأخيرة تشرف وتنفّذ أروع المشاريع التي تمزج الأدب بالتّرفيه، بصحبة عشرين فارسا واعدا، في كلّ واحدة من المدرستين.

إنطلاق مشروع فرسان الضّاد

ما أروع جمعنا الملتئم لصناعة شوكالاتا الطفولة والفرح والادب

بنكهة عربية وفحماويّة وحيفاويّة

وما وددت أن أنقله للقارّات الخمس في هذه المناسبة هو حجم العشق في أفئدة الفرسان وهم يحملونه للضّاد وللمشروع وفي عيونهم أمل طافح وغامر بتحقيق أهدافه !

ما رغبت أن أصرح به أيضا في هذه المناسبة لسكان منطقة الشرق الاوسط أنّ فرسان الضّاد في كلتا المدرستين يتحلون بتواصل مشحون بالحب مع لغتهم وقدراتهم تفوق كل التّوقعات!! ولهذا لا بدّ من كلمة شكر وفخر واعتزاز بطواقم العربية ومديرتي المدرستين على ادوارهم الرائعة في هذا المجال!

وما أحببت أن يعلمه الدّاني والقاصي في الشّرق الأدنى هو رغبة المربيات في مرافقة الفرسان في لقاءات المشروع الخمس بل ورغبتهن في متابعة المشروع وقد منحه الطلاب الاسم دولة فرسان الضّاد !

عاشت دولة الفرسان مبدعة عربيّة

وابتدأ المشوار !

وقدّمت إدارة وطاقم المكتبة العامةّ في أم الفحم الاصدارات التّالية لكلّ فارس وفارسة من فرسان الضّاد، وقد قدّمت الهديّة ممهورة بتوقيع المكتبة العامّة وكلمات دافئة تعبر عن تمنيّات أسرة المكتبة للفرسان بالتّحليق مع المشروع، وإليكم عناوين الكتب المقدّمة:

كتاب من اعلام الفكر والادب في التراث العربي،

كتاب بروفيسور كشكول

سلسلة أرجوحتي الشعرية والقصصية

سلسلة كان يا مكان القصصية.

وغمر الفرسانُ أديب الاطفال بحضورهم الجميل والآسر، وأطلّوا جميعا بعيون طافحة بالامل لغد الاجمل، وأناروا بمعرفتهم خارطة طريقنا، وعبّروا عن توقعاتهم من المشروع، ومع اختتام اللّقاء الأوّل حملوا معهم مهّام بيتيّة حتّى اللقاء التالي!

ويطيب لي أن اقدّم طاقة من الشّكر لكل من المربيات المرافقات للمشروع:

ياسمين عاص، مها جبارين، غدير محاميد، مريم سعدي، سناء حصري، والمركزة مطيعة أبو خليل

ولن ننسى أن نذكر لكم أسماء الفرسان فهم نجوم تتلألأ في دنيانا، وتنتظرهم شهادات مميّزة وملوّنة في احتفالية اختتاميّة بعد اللقاء الخامس او قل في اللقاء السّادس!

 

فرساننا من مدرسة المتنبّي

فاطمة أسد محاميد، تحبّ المطالعة.

يقين مصطفى اغباريّة، هوايتها الرّسم.

هيا إياد اغباريّة، تحب الفنون.

ليان سامي اغباريّة، تحبّ السباحة.

ليان محمد محاميد، تحبّ الرياضة والكتابة.

سماء يوسف اغباريّة، شاعرة واعدة.

آسيا أحمد اغباريّة، تحبّ تصميم الازياء.

شهد أشرف جبارين، تحبّ تأليف القصص.

مريان محمود جبارين، تحبّ المطالعة.

أماني محمد جبارين،تحبّ السّباحة.

إيمان سليمان اغبارية،تحب ركوب الخيل،

أحمد زيد جبارين،يحبّ التعبير الكتابي.

سعيد رائد اغباريّة، يحب التّعبير باللغة العربية.

دانيا نائل جبارين،تحبّ  الرّسم.

جنى أجود جبارين، تحب الرّسم.

بيّنة مصطفى جبارين، تحب السباحة والكتابة.

ليانة توفيق اغبارية، تحب ركوب الخيل والقصص.

فهمي اسماعيل جبارين،تحبّ ركوب الخيل.

عمر محمد سليط، تحبّ الفصحى الفصيحة.

قصي اسماعيل جبارين،يرصد الاختراعات العالميّة.


ورافق الحضور كل من الاساتذة:

جبارين ياسمين، سناء حصري، 

مها جبارين، غدير محاميد، مريم سعدي.

  

 

دامت الكتب والضّاد في دياركم ومدارسنا عامرة 


 

Comments