حفل افتتاح غرفة الحاسوب في مدرسة المتنبي

تم الإرسال في ٢٥‏/١٠‏/٢٠١٦ ٦:٤٣ ص بواسطة ياسمين جبارين   [ تم تحديث ٢٦‏/١٠‏/٢٠١٦ ٤:٠٩ ص بواسطة وسام وتد ]
حفل افتتاح غرفة الحاسوب في مدرسة المتنبي تبرعا 
من شركه اخوان فتحي فوزي كرم
   تم يوم الاثنين 24/10/2016 افتتاح غرفة الحاسوب الجديدة في مدرسة المتنبي في ام الفحم .
وقد سبق ذلك حفل لتكريم المتبرع، الحاج فوزي فريد كرم وعائلته ؛شركة "اخوان فتحي كرم ".
اقيم الحفل في الهواء الطلق، في حديقة "بلدتي هي بيتي"، ذات الطبيعة الخلابة، والتي انشأت بسواعد طلاب المدرسة، لتكون بيئة تعليمية بديلة للصفوف، وقد لاقى اختيار المكان استحسان الضيوف جميعهم.

حضر الحفل كل من عائلة السيد فوزي فريد الكرم، رافقهم اعضاء من جمعيه الكتاب، ورئس البلدية السيد خالد حمدان، ورئيس جناح المعارف الدكتور محمود زهدي ولفيف من اعضاء البلدية، والمفتش احمد كبها، ور ئيس لجنة الاباء المحلية، المحامي محمد لطفي، ورئيس لجنة الاباء المدرسية، السيد احمد عادل واعضائها، وبعض اولياء الامور.
استهلت اللقاء مديرة المدرسة بكلمة عبرت فيها عن شكرها، وامتنانها لهذه العائلة السخية، والعريقة في الكرم، وقدمت الدرع للوالدة ام فتحي.
كما اعرب الاستاذ احمد كبها في كلمته، عن تميز اهل ام الفحم بالعطاء والتبرع، وتحدث عن التطورات التي طرأت على جهاز التربية والتعليم في السنوات الاخيرة .
ثم عبر السيد خالد حمدان في كلمته عن اعجابه باختيار المكان، وكرم المتبرع، وقدم له الدرع ايضا .
كما تطرق رئيس لجنة الأباء المحلية المحامي محمد لطفي، الى ان جهاز التربية والتعليم قد وحد جميع الاطياف في ام الفحم .وقد قام رئيس لجنة الاباء المدرسية بتقديم الدرع تكريما للعائله.
واختتم السيد رياض توفيق بالتعريف  بجمعية "كتاب" والتي يرأسها السيد فوزي وزوجته السيدة الحاجة صبحيه، والتي اقيمت لدعم طلاب الجامعات، والمعاهد العليا، وتقديم المنح لهم، ومرافقتهم طيلة فترة دراستهم.
كما انها تخصص كل عام مبالغ لحوسبة المدارس في ام الفحم .
تخلل الحفل تلاوة عطرة لايات الذكر الحكيم، واناشيد من جوقة المدرسة، والقاء قصائد وتمثيل مسرحي من قبل طلاب المدرسة الذين ابهروا الحضور  بابداعهم وتميزهم .
وفي نهاية الاحتفال قام الحضور بالذهاب الى غرفة الحاسوب التي أعدت بالاجهزة الجديدة، وذلك مع تزامن انطلاق مشروع "جسر الاجيال" الذي كان في لقائه الأول، وقد أبدى الحضور مدى اعجابهم بتبني المدرسة لمشروع جسر الاجيال على مدار ثلاث سنوات متتالية، وهو مشروع تابع للمشاريع المحوسبة في المدرسة، وبدورهم قام الاجداد بتقديم الشكر للعائلة المتبرعة  على سخائهم لما فيه فائدة تعود على أحفادهم وعلى طلاب المدرسة جميعا.






Comments